السبت، 5 مارس 2016

العلاج باستخدام حقن الانسولين

العلاج باستخدام حقن الانسولين 

الانسولين هو الهرمون اللذي تفرزه خلايا بيتا الموجودة بجزر لانجرهاز في غدة البنكرياس الواقعة أسفل المعدة . كان أول اكتشاف للانسولين في عام 1921 م بواسطة جراح العظام الكندي (بانتنج) وتلميذه (بست) حيث استطاعا الحصول عليه من البننكرياس وبتناول مرضى السكر لجرعة منه لوحِظ أن نسبة السكر بالدم بدأت في الإنخفاض وسمي بالانسولين حيث أنها كلمة لاتينية تعني ( جزيرة ) واستمر الانسولين العادي المستخرج من بانكرياس الخنزير أو البقر هو المتوفر في الأسواق حتى عام 1936 م حيث اكتشف نوع آخر يُطلق عليه بروتامين زنك انسولين Protein Zeinc Insulin وهو بطيء المفعول لكن فعاليته تدوم حوالي 36 ساعة وفي سنة 1950توصل العالم هاجدورن Hagedorn الى نوع آخر عبارة عن مزيج من الانسولين العادي والبروتامين زنك انسولين وسمي NPH وحتى سنة 1972كانت جرعة الانسولين تحتوي على 95% ذات الانسولين ، 5% مواد أخرى عبارة عن :

1- بروانسولين Proinsulin
2 - جلوكاجون Glucagon
3 - بانكرياتيك ببتايد pancreatic peptide
4 - السوماتوستاتين somatostatin

حينئذ بدأ بعض الصيادلة في انتاج الانسولين نفسه ولكن مع محاولة لتنقيته من الشوائب فظهر الانسولين الصافي يحتوي على 99% انسولين .. وأهمية الانسولين الصافي أنه لا يعرض المريض الى الحساسية أو تضخم الأنسجة الدهنية في مكان الحقن أو ضمور شحم الجسم في مكان الحقن ، كما أن المريض يتجنب باستخدامه مقاومة فعالية الانسولين ذلك حيث أنه بعد حوالي ستة أسابيع من استخدام الانسولين الغير نقي والمستخرج من بانكرياس البقر والخنازير يتكون لدى جسم الانسان أجسام مضادة تجري في الدم Antibodies واللتي بتكاثرها تقاوم فعالية الانسولين ويكثر ذلك مع استخدام اسولين بانكرياس البقر عنه مع استخدام انسولين بانكرياس الخنزير حيث أن اختلاف الأخير مع الانسولين الانساني في التركيب الكيميائي يتركز في حمض أميني واحد . وفي سنة 1978 استطاع فريق من العلماء الأمريكيين والبريطانيين انتاج الانسولين البشري ويُعتبر هذا نصرا حقيقياً في عالم طب وعلاج مرض السكر حيث تمكنوا من تحليل الجين الانساني اللذي يتحكم في افراز الانسولين الإنساني وبمعرفة التركيبة الكيميائية لهذا الجين أدخلوه الى نوع من البكتيريا العصوية تسمى أى كولاى E.Coli فنتج عن ذلك تغيير في جينات البكتيريا وأصبحت تنتج انسولين بشري وبشكل تجاري .

وتبين فيما بعد أن الانسولين اللذي تصنعه البكتيريا يشبه تماما انسولين بنكرياس الخنزير واللذي سبق وذكرنا أنه يختلف في تركيبه الكيميائي مع انسولين الانسان في حمض أميني واحد .
وهرمون الانسولين عبارة عن مادة بروتينية لذا يصعب تناوله عن طريق الفم وإلا فسوف يتم هضمه بالإنزيمات الهاضمة الموجودة بالأمعاء ليمتص بعدها الى تيار الدم ويصبح  عديم المفعول لذا يجب العلاج به عن طريق الحقن تحت الجلد Subcutaneous أو بالعضل Intramuscular

أنواع الانسولين :

يصنف الانسولين الى عدة أنواع من حيث درجة النقاء و المفعول :

( 1 ) سريع المفعول وقصير المدى :
الاسم التجاري Humulin - R وهو نوع صافي ويظل صافي حتى بعد رج الزجاجة ويبدأ مفعوله أو عمله في الجسم بعد حقن الجرعة تحت الجلد SC بحوالي 20 دقيقة ويصل مفعوله الى القمة بعد حوالي ساعتين وينتهي مفعوله بعد 4-6 ساعات ..مثال ذلك : أكترابد Actrapid .

( 2 ) بطيء المفعول وطويل المدى :
الإسم التجاري lentard Beef وهو صاف ويصبح عكرا بعد رج الزجاجة ويجب رجها أيضاً قبل الاستعمال ويسمى Lente ( لينتي ) يبدأ مفعوله بعد حوالي 6 ساعات من الحقن وتصل شدته بعد 12 ساعة وينتهي مفعوله بعد 24-36 ساعة .

( 3 ) بطيء المفعول ومتوسط المدى :
وهو من النوع الصافي ولكنه يصبح عكرا بعد رج الزجاجة ويجب على المريض رجها قبل الإستعمال ويسمى ( NPH ) ويبدأ عمله بعد ساعتين من تناول الجرعة تحت الجلد وتصل شدته بعد حوالي 7ساعات وينتهي بعد 14-24 سااعة والاسم التجاري له Humulin-N

ويلاحظ أن جميع أنواع الانسولين يجب حفظها في الثلاجة من 2-8 درجة مئوية حتى لا تفقد مفعولها حيث أن تعرضه للحرارة أو للبرودة الشديدة يفسده .
ويلاحظ أيضا أن لكل زجاجة انسولين مدة صلاحية معينة تكتب على العلبة من الخارج ولا يجوز استعماله بعد فوات هذه المدة حيث يكون قد فقد فعاليته .
ولا يجوز تناول مزيج من النوعين السريع و البطيء المفعول في حقنة واحدة ولكن من الممكن مزج النوعين المتوسط والطويل المفعول معاً ...

كل مريض بالسكر يختلف عن الآخر لذا على كل مريض اتباع النصائح الموجهة له من الطبيب وليست النصائح الموجهة لأي مريض آخر حتى و ان تشابهت الأعراض و الشكوى عند كل منهم .
يتعلم المريض كيفية حقن نفسه بابر الانسولين لأن صحته وحياته تعتمد على تناوله بعون الله وحفظه ، ولأنه سيظل يتعاطاه مدى الحياة يوميا ، ويعفى المريض من حقن نفسه في الحالات الآتية :

1- اذا كان طفلا أقل من 12 سنة .
2- في سن الشيخوخة .
3- إذا كان نظره ضعيفا .
4- في حالة ارتعاش اليدين فلا يستطيع التحكم في عملية الحقن .

وفي هذه الحالات يتعلم أهل المريض كيفية حق الإبـر وقياس الجرعة المناسبة واللتي سبق وحددها الطبيب وغالباً ما تؤخذ معظم أنواع الانسولين قبل الوجبات بحوالي نصف ساعة .

كيفية التحضير :
الأدوات اللازمة : زجاجة الانسولين ، حقنة بلاستيك ( سرنجة ) قطن طبي . كحول ايثيلي

الطريقة :
1- يغسل المريض يديه جيدا بالماء والصابون .
2- يرج الزجاجة بين الكفين ولا يهزها .
3- يمسح غطاء الزجاجة بقطنة مبللة بالكحول الايثيلي .
4- يٍُسحب مكبس الحقنة ليدخل الهواء فيها بحجم جرعة الانسولين المقررة .
5- يدخل سن الإبرة من خلال غطاء الزجاجة المطاطي .
6- يُدفع مكبس الحقنة الى الداخل حتى يفرغ الهواء في الزجاجة .
7- يقلب الزجاجة بحيث يكون الغطاء لأسفل والقاعدة لأعلى ويُسجب المكبس مرة أخرى حتى يحصل على كمية الانسولين المقررة في الجرعة المراد حقنها .
8- إذا حدث و وُجد فقاقيع من الهواء تسربت الى داخل السرنجة فعليه أن يقلب الحقنة و الزجاجة بصورة مستقيمة ويدفع المكبس خفيفاً حتى يدفع فقاقيع الهواء ونقطة أو اثنتين من الانسولين داخل الزجاجة .
9- يُسحب المكبس مرة أخـرى ببطء حتى يصل للكمية المقررة .
10- يُمسح على الجلد في المراد حقنه باستخدام قطنة مبللة بالكحول الإيثيلي .
11- يجمع المريض الجلد بإصبعيه ويقوم بحقن الإبرة داخل الجلد بصورة عمودية .
12- يُسحب المكبس فإذا ظهر دم داخـل الحقنة يسحب الإبرة كلها الى الخارج ويحاول في مكان آخر .
13- إذا لم يظهر دم يضغط على المكبس ببطء لحقن الانسولين ويضع القطنة مرة أخرى في مكان الحقن ويسحب الابرة سريعا ، ويطهر الجلد مرةً ثانية .

إذا كان المريض يتناول نوعان من الانسولين في نفس الوقت فعليه مزج الاثنين في حقنة واحدة بشرط أن يملأ الحقنة أولاً بالانسولين المائي ( الصافي) ثم يضيف اليه جرعة الانسولين العكر ويتبع نفس الخطوات السابقة .

نصائح هامة لمريض السكر اللذي يُعالج بالانسولين :

1 معرفة نوعية الانسولين عادي Ordinair أو متوسط التأثير NPH .
2 يجب حفظ زجاجة الاسولين في علبتها بالثلاجة من 2-8 درجة مئوية .
3 لا تُوضع زجاجة الانسولين في مكان دافىء سواء بجانب مقد أو بتعريضها لأشعة الشمس المباشرة حتى لا يفقد فعاليته .
4 توضع الزجاجة والحقن البلاستيك بعيدا عن متناول الأطفال .
5 لكل زجاجة انسولين مدة صلاحية ولا يجوز استعمالها بعد انتهاء هذه المدة حيث يفقد الانسولين مفعوله .
6 مهم جداً تغيير مكان الحقن يومياً .
7 تُقاس كمية الانسولين بالوحدات وليس بالسنتيميتر .
8 ضرورة المواظبة على تناول الانسولين وعدم اهمال أي من الجرعات حتى لا يؤدي خلل نسبة الانسولين بالدم الى الدخول في غيبوبة السكر .
9 يجب تحديد أقات معينة لتناول الوجبات والإلتزام بمواعيدها حيث أن البنكرياس لا يفرز الانسولين حسب الطلب .

| يتبع كيفية التعايش مع المرض |
وسائل العلاج ...

post-8862-0-59604800-1448144289_thumb.jp للدكتورة :عزيزة عبدالعزيز علي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.