السبت، 5 مارس 2016

مضاعفات مرض السكر : أولاً : أُثر مرض السكر على الجلد

ربما يكون أهم جانب يشغل فِكر مريض السكر ويعنيه هو كيف يستطيع المحافظة على نسبة طبيعية من السكر في الدم باستمرار .. ؟ وأهمية ذلك يرجع لإرادته الكاملة في تجنب مضاعفات مرض السكر ، فللمرض مضاعفات عديدة تحدث في أجزاء وأجهزة الجِسم المختلفة ، وفي هذا الجزء أقدم اليك عزيزي القارىء تفصيلاً لهذه المضاعفات وكيف يمكن تجنبها بقدر المستطاع .

أولاً : أثر مرض السكر على الجلد :

يؤثر ارتفاع الجلوكوز بالدم على الجلد تأثيراً مباشراً حيث يكون وسطاً مناسباً لنمو الفطريات والميكروبات كما أنه يتسبب في ضعف الأنسجة وقدرتها على الإلتئام في حالة وجود أي جرح لفقدها حيويتها وليونتها ، وقد تنشأ أحياا حساسية في بعض أجزاء الجِلد خاصة حول الأعضاء التناسلية لدى السيدات وقد يلجأ المريض لطبيب الأمراض الجِلدية لهذا السبب .

( 1 ) المونيليا ( الكانديدا ) : 

هي إحدى أنواع الفطريات وعادةً ما تصيب السيدات خاصة في منطقة المهبل فتسبب حكة شديدة مع خروج افرازات مهبلية بيضاء اللون تشبه اللبن الزبادي ونتيجة للهرش الشديد يصبح لون الجِلد أحمر وأحيانا يتقرح .
ربما يصاب بها الرجال أيضا على جلد العضو الذكري ( القضيب ) وقد تظهر أعراض أو لا تظهر فيكون مصدرا لعدوى الزوجة لذلك فمن الأفضل الامتناع عن الجماع إذا ما أصيب أحد الزوجين حتى يتم العلاج .
في بعض الأحيان تظهر اصابة المونيليا على اللسان خاصة في مرضى السكر المسنين النحفاء فتكسو اللسان طبقة بيضاء اللون .

( 2 ) التينيـا :
أيضاً نوع من الفطريات ينتقل العدوى ويسبب لُطع أو بقع كبيرة على الجلد المصاب وأحيانا تغطي هذه البقع قشور رمادية كما أن البقع تكون ذات حافة نشيطة وبفحصها يظهر الفِطر تحت الميكروسكوب ، وللأسف فإن التينيا تشتهر بصعوبة الإستجابة للعلاج وإذا شُفيت فإن تكرار الإصابة بها سهل .
وهناك نوع آخر من الخمائر يوجد على الجلد في الحالات العادية دون أضرار ولكن مع الإصابة بمرض السكر فإنه يسبب التهاب احمراري في ثنايا الجِلد ( تحت الابطين ، تحت الثديين في النساء ، ثنية البطن ، الفخذين ) مما يؤدي الى حكة شديدة وتهتك بالجلد .
وللوقاية من هذه الإصابات يجب الحفاظ على نظافة الجسم خاصة في هذه المناطق وجفافها من العرق مع ضبط نسبة الجلوكوز بالدم ...

( 3 ) الدمامل والخراريج :توجد أنواع من البكتيريا على جلد الإنسان بصرة طبيعية ولا تسبب له أية اصابة ولكن عند حدوث أي جرح أو خدش في الجلد يدخل هذا الميكروب الى الطبقات العليا السطحية من الجلد ويسبب الدمل وربما يتطور الى خُراج وحقيقة فإن هذه البكتيريا تستجيب للعلاج بسهولة ، فيندمل الجرح ويختفي الدمل أو الخراج بعد تناوله الأدوية الملائمة ومع الإصابة بمرض السكر يختلف الوضع فالاستجابة للعلاج تكون بصعوبة والإصابة نفسها بالدمل أو الخراج تكون دون سبب واضح ، وربما تنتشر في الجسم بسهولة فتسبب ما يسمى بالكاربنكل Carbuncle وهي عبارة عن مجموعة من الدمامل المتلاصِق بعضها لبعض مكونة التهابا خلوياً ...

( 4 ) تقرحات قدم مريض السكر : 

على مريض السكر العناية بقدميه بصفة خاصة حيث أن اصابة أي منها تسبب مضاعفات خطيرة .. فعند حدوث أي جرح واهمال للأظافر مع عدم ضبط نسبة السكر في الدم تحدث العدوى الميكروبية للجرح خاصة في الأماكن المعرضة للضغط أو الاحتكاك المستمر فتزيد مساحة الجزء المتقرح ويصاب بالتهاب دائم وقد يتغلغل الى الداخل مسبباً التهاب الأنسجة المحيطة Cellulitis ..هذا بالإضافة الى ضعف الدورة الدموية بالساقين والقدمين فيحتاج الأمر للعلاج بالمضادات الحيوية لمدة طويلة والغيار اليومي على مكان التقرحات مع أهمية ضبط نسبة السكر بالدم وقياسها يومياً . تظهر هذه

( 5 ) الحكة الشديدة للعضو التناسلي عند السيدات :
تظهر هذه الحالة نتيجة لارتفاع نسبة السكر في الدم و اللتي تؤدي لحساسية الجِلد في مواضع مختلفة من الجسم ، ولكنها تكون أوضح وتتركز أكثر عند العضو التناسلي للمرأ خاصة متوسطة العمر حتى أن بعض النساء يلجأن في بادىء الأمر لطبيب أمراض النساء

المصدر  للدكتورة عزيزة عبدالعزيز

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.