الأحد، 7 أغسطس 2016

‘Diabulimia’ Signals Trouble in Type 1 Diabetes مؤشرات الإصابة باضطراب تناول الطعام [ diabulimia ] عند مرضى السكري النوع الأول

شخصت سارة بسكري النوع الأول في عمر 11 سنة وقد عالجت الحالة بنجاح حتى عمر الـ15 عندما أصبحت واعية بجسدها وقلقة من زيادة الوزن واكتشفت سرا بعد تفويت الانسولين من غير قصد هو أنها خسرت وزناً ...
هكذا بدأت معاناتها مع "diabulimia" دوامة من الشراهة عند تناول الطعام. مع احتباس الانسولين مع زيادة اصابتها بالمرض وتنويمها بالمستشفى عدة مرات جراء ذلك ورغم نزاهة سارة الا أنها تعلمت كيف تتحايل على النظام لتظهر بمظهر المحافِظة على سكرها وذلك بالكذب على أسرتها وطبيب الغدد الصماء اللذي يتابعها بشأن التقيد بجرعات الانسولين الموصوفة لها .

وعندما جاءت الى مركزنـا لـِ علاج اضطرابات الأكل كان مستوى الـ A1c لديها يساوي 14% .
وبعد عِدة أشهر من العلاج المكثف تعلمت كيف تأكل بشكل حدسي وعالجت اضطراب الأكل واعتنت بالسكري بالشكل المناسب . رقم الـA1c يساوي 7.2% ، على مقربة من الهدف أقل من 7٪.


A New Name for Linked Disorders
مسمى جديد للاضطرابات المترابِطة :

اضطرابات الأكل والسكري تشكل تحدي صعبا بم فيه الكفاية عند ادارتها و التعامل معها ، ولكن اجتماع هذه الاضطرابات يمكن أن يكون مدمراً  . قبل عدة سنوات، أصبح واضحا أن عددا كبيرا من الناس الذين يعانون من اضطرابات الأكل يعانون كذلك من النوع الأول من السكري وحتى يخسروا الوزن كانوا يعمدون الى تقليص أو تقليل جرعاتهم من الانسولين ومنذ ذلك الحين أُطلق على هذا الاضطراب "diabulimia"
"diabulimia,"—a nickname for eating disorder-diabetes mellitus type 1 (ED-DMT1)
واللذي لم يدرج بعد في الدليل التشخيصي والإحصائي للاضطرابات العقلية كتشخيص.

الحد من الانسولين أو تقليل جرعات الانسولين يؤدي الى مستويات سكر دم مرتفعة جداً مما قد يؤدي الى الحُماض الكيتوني كأحد المضاعفات الحادة وبداية مبكرة للعمى و أمراض الكلى وأمراض القلب والأوعية الدموية، والاعتلال العصبي كمضاعفات مزمنة ولكن الناس اللذين يوقفون جرعات الانسولين أو يقلصون منها لا يمكنهم التفكير بوضوح وبالتالي فهم لا يقلقون كثيرا بشأن الدمار اللذي يسببونه لأجسادهم وكذلك هم أقل احتمالا لأن يطلبوا المساعدة .

ربما يدركون أنفسهم في النهاية ... الناس اللذين يعانون اضطراب الدايابوليميا "diabulimia" اجتماع سكري نوع 1 + اضطراب الأكل هؤلاء الناس غالباً ما يعانون على المستوى الجسدي والعقلـي كما هو الحال مع سارة وكثير منهم تم نقلهم مرارا وتكرارا الى المستشفى بسبب الحماض الكيتوني السكري ولديهم تمثيل غذائي سيء للغاية ويكونون قد بدؤوا في المعاناة من مضاعفات السكري طويلة الأمد كذلك .


Signs of Diabulimia
أعراض الدايابوليميا:

لسوء الحظ، فإن العديد من الأطباء الذين يعالجون مرضى السكري قد لا يدركون أن بعض هؤلاء المرضى قد يكون لديهم اضطراب في الأكل. ما لا يقل عن 30٪ -40٪ من الشابات مع داء السكري من النوع 1 لديها بالفعل اضطراب في الأكل أو هي عرضة للاصابة بـِ اضطراب في الأكل. [1،2] وعلى الرغم من diabulimia هو أقل شيوعا في الرجال، الا أنه عندما يحدث لهم فإنه يكون شديد الضرر

وتشير علامات التحذير التالية إلى احتمال أن يكون المريض لديه diabulimia ويحتاج إلى مساعدة خاصة [3]:
  •  = ضعف التمثيل الغذائي مع ارتفاع شديد لسكر الدم أو مستويات a1c مرتفعة على الرغم من ادعاء الامتثال للتعليمات .
  • = الحفاظ على الوزن أو خسارته على الرغم من تناول المزيد من الطعام .
  • = اللجوء المتكرر للمستشفى بسبب الحماض الكيتوني السكري .
  • = ثغرات في متابعة قياسات سكر الدم أو الفشل في احضار جهاز القياس أو تقارير القراءات الى المواعيد الطبية .
  • = الخوف من نوبات الانخفاض الحاد hypoglycemia أو الخوف من المشاعر المترافقة مع الانخفاض والهبوط "down".
  • = المباعدة بين مواعيد زيارة الطبيب لمنع اكتشاف السيطرة الضعيفة على سكر الدم .
  • = تجنب الميزان .
  • = جفاف الجِلد وفقدان الشعر .
  • = الأعراض الكلاسيكية للسكري التبول السكري المفرط والعطش الشديد والجوع المستمر. و الأعراض الكلاسيكية لاضطرابات الأكل- ممارسة الرياضة بإفراط ، والتعب ، والضعف والخمول، العزلة وتجنب الظهور، وانقطاع الطمث.

قد تضعك محاولة الإقتراب من المريض اللي تظن بأنه يقيد من الانسولين لهدف ما قد تضعك في موقف حرِج ...
وكما هو الحال مع جميع اضطرابات الأكل من المرجح أن يميل الشخص اللذي يعاني من الحالة لاتخاذ موقِف دفاعي . اذا توقع الدكتور أن مريض ما يقلص جرعات الانسولين ليخسر وزنه أو يحافظ عليه فمن الأفضل أن تنطلق توقعاته وشكوكه من منطلق قلق حقيقي على صِحة الشخص وعافيته وليس من منطلق اتهام المريض أو الحُكم عليه .

Multidisciplinary Approach to Treatment
نهج متعدد التخصصات للعـلاج :


علاج اضطراب الدايابوليميا الناجح يتطلب وقتا طويلا وفريق من المتخصصين المتعددي التخصصات . اذا كان الشخص لديه قابلية للحصول على المساعدة في وقت مبكر بم فيه الكفاية ، ف المريض أو المريضة سيكون قادرا على اعادة الأمور الى نصابها من خلال العمل مع أخصائي الغدد الصماء endocrinologist ، و مثقف سكري معتمد certified diabetes educator ، و أخصائي اضطرابات الأكل  eating disorder specialist كـ مراجع في العيادات الخارِجية وإذا لم ينجح العلاج في العيادة الخارِجية قد يكون المكوث في المستشفى أمراً ضرورياً .
العلاج يتطلب التعليم الى جانب التدخلات الصحية الطبية و العقلية . معالجة السكري بدون معالجة اضطراب الأكل والعكس صحيح هي مثل وضع لصقة جرح بسيط على جرح عميق ناتج عن رصاصة .
 العلاج المكثف المُستهدف يركز على كلا المرضين السكري واضطراب الأكل لتحقيق النجاح على المدى الطويل
ويهدف العلاج الطبي إلى اعادة نسبة السكر في الدم إلى مستويات طبيعية تدريجيا لتجنب مضاعفات خطيرة، ونقل المريض نحو أنماط الأكل أكثر توازنا والتي تشمل ثلاث وجبات ووجبتين خفيفتين يوميا.
التثقيف الغذائي مهم لمساعدة المرضى على فهم كيف يزود الغذاء أجسامهم بالطاقة وكيف أن الانسولين هو منتج حيـوي (
vital) في عيادتنا ، نعلم المرضى كيف يصبحون من متناولي الطعام بالحدس (intuitive eaters) وهذا يتضمن اعادة الاتصال بمشاعر الجوع والشبع مما يعطي تلميحات لتوجيه الخيارات الغذائية.

العلاج المتزامن لكل من مرض السكري واضطراب الأكل معقد وبالتالي فإن الناس اللذين يعانون من diabulimia يحتاجون لتلقي المساعدة من المتخصصين في الحالتين بم في ذلك العمل مع مثقف سكري معتمد . مع هذا النوع من الدعم تعلمت سارة كيف تأكل بشكل حدسي ، وأدارت السكر لديها بفعالية ، و وثقت بجسدها وتعهدت بألا تفوت انسولينها مرةً أخرى
سارة ذهبت مؤخراً في رحلة بحرِية وبحُرية أخذت انسولينها كما وصِف لها وشعرت بالثقة بحيث ارتدت لباس السباحة لكثير من الوقت ... 

http://www.medscape.com/viewarticle/857221

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.