الأحد، 21 أغسطس 2016

العوامل التي تؤثر على قيمة التراكمي لدى المصابين بالسكري

 العوامل التي تؤثر على قيمة التراكمي لدى المصابين بالسكري   للد.سالم الحبروش
هناك تناسق بين قيمة التحليل التراكمي وقيمة قراءات السكر بالدم المنزلية.
 فلو عرفت ما هي تحاليل السكر بالدم المنزلية لديك، فإنه من السهل توقع قيمة التراكمي لديك.

وكنت قد ذكرت كيفية توقع ذلك في مقالة سابقة بعنوان :

----- (( كيف تتوقع قيمة التحليل التركمي لديك؟ )).

فمثلاً لو كانت قراءات السكر بالدم المنزلية لديك تحوم حول الرقم 180ملجم/دل لمدة ثلاث أشهر (أي 160،180،200،170،190) فإنه من المتوقع أن يكون التراكمي لديك 8%. 
والآن لنفترض أن هناك مصابان بالسكري كانت قراءات السكر بالدم المنزلية لديهما، كانت تحوم حول الـ 180 ملجم/دل. وقاما بعمل التحليل التراكمي في معمل طبي "جيد" (أي لا يوجد خطأ معملي بقيمة التراكمي) وكانت نتيجة التركمي لأحدهما 9% وللآخر 7%. فما السبب في ذلك؟ بالرغم من أنه من المتوقع أن تكون قيمة التراكمي لديهما 8%.
فما دام التحليل التراكمي تم عمله في معمل "جيد" وكانت قراءات السكر بالدم تحوم حول الرقم 180 ملجم/دل. ((ولم يكن التراكمي كما هو متوقع أن يكون أي 8%)) ، ففي الأول كان التراكمي أعلى من المتوقع وفي الثاني كان أقل من المتوقع.

هنا يجب التفكير في العوامل الأخرى التي تؤثر على قيمة التركمي للمصابين بالسكري في الدم بالإَضافة إلى قيمة السكر بالدم. 
فهناك العديد من العوامل التي تؤدي إلى زيادة قيمة التراكمي أعلى مما هو متوقع له، وهناك عوامل تؤدي إلى نقص قيمة التراكمي إلى قيمة أقل مما هي متوقعة له.

فما هي العوامل التي تؤثر في قيمة التراكمي والتي يجب الإنتباه إليها في حالة أن قيمة التراكمي لم تكن متناسقة مع قيم السكر بالدم المنزلية؟
نأتي الآن للمصاب بالسكري والذي التراكمي لديه 9% بدلاً من 8% أي أن قيمة التراكمي لديه أعلى مما هو متوقع له

فأهم الأسباب الواجب الإنتباه لها هي:

1- عند وجود فقر للدم (الأنيميا) بسبب نقص عنصر الحديد.
2- عند وجود إضطراب في وظيفة الكلى مع الفشل الكلوي.
3- عند وجود نقص في فيتامين ب-12.
4- عند وجود زيادة العصارة الصفراوية بالدم.
5- المدمن لشرب الخمر.
6- عند إستخدام أدوية المسكنات المخدرة بصفة مزمنة.
بينما المصاب بالسكري والذي التركمي لديه 7% بدلاً من 8% أي أن قيمة التركمي لديه أقل مما هي متوقعه له، فأهم الأسباب الواجب الإنتباه لها هي:
1- عند وجود أمراض تسبب تكسير في الكريات الدم الحمراء.
2- عند إجراء التحليل بعد أن يكون الشخص قد تم نقل الدم إليه.
3- عند إجراء التحليل بعد نزيف حاد.
4- عند وجود بعض الأمراض التي تؤثر في تركيبة هيموجلوبين الدم.
5- عند وجود بعض الأمراض المزمنة للكبد.
6- عند وجود زيادة عالية في الدهون الثلاثية.
7- عند إستعمال الأدوية التي تزيد من تكسير كرات الدم الحمراء مثل "Dapson,Antiretroviral,Septirn"، أو أدوية تقوم بتغييرتركيبة الهيموجلوبين مثل "Hydroxyurea".

 



المصدر : https://www.facebook.com/salem.alhabroush/posts/930048977140534


 في الحقيقة من الناحية العملية فإن الطبيب في الغالب يعتمد على الإثنين معاً ، أقصد قراءات تحليل السكر بالدم التي يقوم المصاب بالسكري بقياسها بإستخدام أجهزة قياس سكر الدم وكذلك قيمة التحليل التراكمي.
فلو كان هناك تضارب بينها عندها فقط يُفكر الطبيب في العوامل التي قد تؤدي إلى زيادة التراكمي أكثر مما هو متوقع أو العوامل التي تؤدي إلى نقص التراكمي لقيمة غير متوقعة.

هذه المقالة والمقالة التي سبقتها بخصوص العوامل التي تؤثر في التحليل التراكمي فإنها تهم الأطباء أكثر منها المصابين بالسكري ولكن لا بأس بأن يكون المصاب بالسكري على علم بها.

ففي المقالة السابقة ذكرنا أهم الأمراض التي تؤثر على قيمة التحليل التراكمي لسكر الدم وفي هذه المقالة سأذكر بعض الأدوية المهمة التي تؤثر في قيمة التحليل التراكمي وهي موضحة بالصورة المرفقة مع هذه المقالة


1- معظم الأدوية التي تسبب في تكسير للكرات الدموية الحمراء قد تؤدي إلى قراءات للتحليل التراكمي أقل من القيمة الحقيقة مثل "الدابسون" (Dapson) وهو دواء يُعطى لعلاج عدة أمراض منها نوع معين من أمراض الجلد (Dermatitis herpitiformis) فربما يكون الشخص مهمل وغير متحكم في سكر دمه ولكن التحليل التراكمي يكون في مستوى جيد، أي أقل من القيمة الحقيقة له. الدواء الآخر وهو الريبافايرين "" (Ribavirin) وهو دواء يُعطى لعلاج العديد من الأمراض منها نوع من أنواع إلإلتهاب المزمن للكبد بسبب فيروس سي (Chronic hepatitis-c). وهناك دواء آخر يسبب في تكسير الكرات الدموية الحمراء وهو دواء الـ الأنتي ريتروفايرال "" (antiretrovirals) وهو داء يُعطى للعديد من الأمراض منها مرض الإيدز (AIDS). ودواء آخر يسبب في تكسير الكرات الدموية الحمراء وهو دواء "السلفا" (trimethoprim-sulfamethoxazole) وهو مضاد حيوي يُعطى للعديد من الأمراض.

فكل الأدوية والتي قد تُسبب في تكسير الكرات الدموية الحمراء قد تُسبب في إعطاء قراءة أقل للتحليل التراكمي من القيمة الحقيقة له. وبالتالي فقد يكون الشخص مهمل في التحكم في سكر دمه وتكون قيمة التحليل التراكمي جيدة.

2- الهيدروكسييوريا (Hydroxyurea) وهو أحد الأدوية الذي يُعطى للعديد من الأمراض منها بعض أمراض الدم مرض خلايا الدم المنجلية. فهذا الدواء يُغير في تركية الهيموجلوبين وبالتالي يعطي قرأه للتحليل التراكمي أقل مما هي عليه في الحقيقة.
 

3- بعض مضادات الأكسدة كفيتامين ج (Vitamin-c) وفيتامين هـ (Vitamin-E) قد تسبب في تعديل تركيبة الهيموجلوبين وتسبب في فرأه للتحليل التراكمي أقل مما هي عليه في الحقيقة. ولكن يجب أن يتم تناولهم بكميات كبيرة.، وكذلك الأسبرين (Aspirin low dose) بجرعات قليلة قد يسبب في تعديل بتركيبة الهيموجلوبين.
 

4- إضطراب في القياس لمحاليل التحليل قد يكون بسبب أخذ الأسبرين بجرعات كبيرة (Aspirin high dose) أو تناول المسكنات للآلآم القوية كالأفيون (Opiates) قد يكون سبب في أن تكون قراءات التحليل التراكمي "أكثر" من القيمة الحقيقة له. وبطريقة ليست واضحة تماماً

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.