الجمعة، 30 أكتوبر 2015

الحلقة 3 في سلسلة الدكتور Bernstein ( مترجمة )

مرحباا معكم الدكتور برنستين مرةً أخرى
مع الحلقة 3 من جامعة الدكتور برنشتاين للسكري
اليوم سنتحدث عن بعض الأساسيات اللتي يجب أن نعرفها لفهم ما سأقدمه من حلقات و دروس تالية ...
سنتحدث عن : مستقبلات الانسولين  insulin receptors
لدينا رسم بياني كرتوني لكم لتعرفون ما أتحدث عنه : 

خلايا معينة في الجسد تسمح للجلوكوز بالدخول اليها بحرية و هي المتضرر الأول من مستويات السكر المرتفعة :
يمكن تقسيم خلايا الجسم البشري الى قسمين :
- تلك اللتي تتطلب الانسولين لدخول السكر ( الجلوكوز ) اليها .
- تلك الخلايا اللتي يمكن أن تُغمر بالجلوكوز حتى في غياب الانسولين .

الخلايا اللتي يمكن أن تنغمر أو تمتلىء بالجلوكوز بدون الحاجة الى الانسولين تشكل نسبة صغيرة من وزن الجسم وتتضمن خلايا العصب ، خلايا عدسات العينين ، الخلايا اللتي تبطن الأوعية الدموية الصغيرة و المسماة pericytes كذلك خلايا الكلى المعروفة بـ mesangial cells و ربما أنواع قليلة من خلايا أخرى ، لكنها لا تشكل وزناً مهماً بالنسبة لكتلة الجسم .

هذه الأنواع اللتي ذكرتها ولأنها تسمح للجلوكوز بالعبور الى داخلها رغم غياب الانسولين فإنها تمتلىء و تُحمَّل بالسكر عند مرضى السكري ذوي مستويات السكر المرتفعة . هذه الخلايا هي المتضررة الأولى من مستويات السكر المرتفعة .

معظم الجسد مكون من الخلايا اللتي تحتاج الانسولين للسماح للجلوكوز بالعبور الى داخلها 

الآن الجزء الأضخم من الجسم مؤلف من الخلايا الدهنية ، خلايا العضلات ... خلايا الأعضاء هذه مكونات معظم وزنك .
هذه الأنسجة بالتالي بمثابة المكب لكميات الجلوكوز اللذي يجري في الدم ، إذا كان جسمك قادر على تصنيع الانسولين أو كنت تحقن الانسولين فإن هذا الانسولين سيُدخل الجلوكوز الى هذه الخلايا اللتي تشكل معظم وزنك : كما قال العضلات ، الدهون ، الأعضاء



الآن سأريكم كيف يُدخِل الانسولين السكر ( الجلوكوز ) لأننا سنتحدث عن ذلك في الحلقات الأخرى



في الرسم سترون ... انظروا للزاوية العليا يميناً شيء ملتصق بغشاء الخلية cell membrane هذا الغشاء يلتف حول الخلية بأكملها ويدعى( phospholipid bilayer ) ونرى مستقبلة الانسولين بحافظة في الأعلى و هناك كرة برتقالية في تلك الحافظة هذه الحافظة تأخذ الشكل الصحيح كشاحن كهربائي لتجذب جزيء الانسولين اللذي يدور في مجرى الدم . لا أعلم كم بالضبط يوجد من مستقبلات الانسولين على سطح الخلية المثالية  .

قرأت مقالات عن مستقبلات الانسولين بعضها تقول هناك مستقبل واحد للانسولين على الخلية و أنا لا أعتقد ذلك .
البعض تقول هناك ملايين المستقبلات في كل خلية و لا أعتقد بصحة ذلك أيضاً ...
البعض تقول هناك 100 مستقبلة انسولين في كل خلية وهذا يبدو منطقياً
لم أجد في أي مكان توضيح شاف --
المهم هناك عدد من المستقبلات

--الانسولين يهبط في تلك الحافظات ، ترى ما يشبه حبتين من الموز تمثل امتداداً لـِ جزيئات البروتين
أجزاء مستقبل الانسولين متماثلة ومضاعفة ، جزيئات البروتين تتراص في شكل طولي نحيل وتدعى بسلسلة ألفا و بيتا ---عندما يهبط الانسولين على المستقبل الروابط الالكترونية بين ذرات الكربون في تلك السلاسل تبدأ بتغيير مواقعها و التحرك لا يلزم أن تعرفوا ماهي الرابطة الإلكترونية ... مهمة الرابطة الإلكترونية هي الربط بين ذرات الكربون فالبروتين اللذي يتكون منه مستقبل الانسولين عبارة عن سلاسل من ذرات الكربون

 وعند أي تغيير يحدث في الروابط بين ذرات الكربون
شيء ما يحصل في طرف المستقبل حمض أميني يُدعى Tyrosine يلتقط طاقة عالية من مجموعة فوسفات اسمها ATP
واللتي تأتي من cytoplasm سيتوبلازم الخلية
 وعندما تتم فسفرة phosphorylated التايروسين الواقع في طرف مستقبل الانسولين كما هو موضح في الرسم

حينها تبدأ سلسلة تفاعلات عبر الخلية ...ترون كل هذه الخطوات في سلسلة التفاعل في منتصف الرسم البياني مع الأسهم الواضحة طبعا يتم نقل الطاقة خلال هذه التفاعلات حتى تصل الى جوار الفقاعتين الكبيرتين يسار الرسم البياني .

هاتين الفقاعتين الكبيرتين لديهما نفس طبقة الفسفوليبيد اللتي تحيط بالخلية الكاملة
هذه الفقاعات تخزن الحويصلات vesicles والفقاعات لجزيئات البروتين الإضافية تلك الأشياء اللتي تبدو كنصف تفاحة إنها ناقلات الجلوكوز
واللتي توجد في الخلايا اللتي تتطلب الانسولين لادخال السكر ( الجلوكوز) خلايا الدهن و العضلات و خلايا الأعضاء
. تدعى هذه النواقل بـ ( GLUT-4 ) لأنها اكتشفت بهذا العدد كـ4 نواقل
هناك نـواقل أخرى مشابهة اكتشفت في الحيوانات قبل البشر ...

الرسم لا يمكنه أن يظهر المسارات اللتي تنتقل عبرها المواد في الخلية و هي كـ سكك الحديد الا أنها متقاطعة و تعبر الخلية بأكملها من أعلى لأسفل ومن اليمين الى اليسار هذه المسارات تشكل الهيكل الخلوي أو هيكل الخلية و يوجد فوقها ما يشبه المضخات.

الطاقة اللتي تنتقل -- الى المناطق المجاورة لهذه الحويصلات و الفقاعات تنشط في النهاية جزيئاً يدعى الداينين
الداينين يعمل بطريقة مشابهة لما سأريكم اياه في الصورة التالية و هي صورة لجزيء الكنايسين1

الداينين سوف ينبه الحويصلات أو الفقاعات المخزنة بحيث تتحرك الى سطح الخلية إنه يعمل مثل عمل الكنايسين 1

ولكن ليس لدي صورة للداينين، لذلك سوف أريكم صورة للكنايسين 1

في الصورة :



شكل الجزيء ظريف .. كـ حشرة أو حصان في الأعلى نجد عبارة cargo وهناك شكل غير متماثل
 و اللذي يمكن أن يكون ناقل جلوكوز
ربما لاحظتم السيقان الأربعة أسفل هذا المخلوق وكأنه يمشي على الهيكل الخلوي cytoskeleton للخلية
 يتنقل من مضخة الى أخرى أو من محطة الى أخرى .. هذه المحطات هي مواد كيميائية تعرف بالمايوسين

جزيء الداينين الموضح بالصورة سوف يجر الفقاعات الى سطح الخلية بعد حصوله على الطاقة وهناك عدد من جزيئات الداينين تحصل على الطاقة و تسحب الفقاعات الى سطح الخلية و اللتي تندمج مع الغلاف الخارجي للخلية كما هي الحال مع فقاعات الصابون
و عندما تندمج مع سطح الخلية كما ترون في الرسم البياني تترك خلفها نواقل الجلوكوز و اللتي تسمح لجزيئات الجلوكوز ( الدوائر الصغيرة جدا ) بالعبور الى داخل الخلية

عندما ترهق و تنهك هذه النواقل يأتي جزيء الكنايسين1 و يعيدها من جديد الى داخل الخلية الى حويصلة تخزينية من جديد لتشحن بالطاقة من جديد . اذن الداينين يسحبها للسطح و الكنايسين 1 يعيدها للداخل هذه الجزيئات تعرف بـ motor molecules يعني الجزيئات اللتي تتحرك ضمن الهيكل الخلوي " كالسيارات " و تنقل المواد

وهذه العمليات كلها حدثت بسبب هبوط هرمون الانسولين على المستقبل ( insulin receptor ) كما وضحنا بالرسم .

رجاءاً اقرؤوا كتابي Diabetes Solution
متوفر في المكتبات الإلكترونية و المحلية .

انتهى .

حرر في 2/5/1439للهجرة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

ملحوظة: يمكن لأعضاء المدونة فقط إرسال تعليق.